آخر الأخبار والفعاليات

المركز التجاري العُماني الأمريكي يستضيف النسخة الأولى من فعالية (TECH TALK)

Oman -American -business -center -hosts -its -first -ever -‘tech -talk’بالتعاون مع مرسيدس - بنز عُمان
المركز التجاري العُماني الأمريكي يستضيف النسخة الأولى من فعالية (TECH TALK)
مسقط، 18 أكتوبر 2018 – استضاف المركز التجاري العُماني الأمريكي النسخة الأولى من ندوة (TECH TALK) بالتعاون مع مرسيدس - بنز عُمان. وجاءت هذه الفعالية في إطار التزام المركز بتعزيز التعاون المشترك بين الشركات والأفراد واستعراض الفرص المُتاحة أمامهم. وأقيمت الندوة في معرض مرسيدس - بنز عُمان تحدث خلالها لورنس جود، الرئيس التنفيذي للشركة، عن أبرز التقنيات في قطاعات القيادة الذاتية، والسيارات الكهربائية حيث قدم للأعضاء لمحة عن مستقبل قطاع السيارات في العالم.
وتعليقاً على ذلك، قالت ريبيكا أولسن، المدير التنفيذي للمركز التجاري العُماني الأمريكي: "يعد الابتكار أحد العوامل الأساسية في نجاح أي شركة وكذلك القدرة على مواكبة التغيرات والتطورات التي يشهدها عالمنا الآن. وبالنسبة إلى الكثير من التقنيات الجديدة التي يتم طرحها بالسلطنة، فنحن نؤمن بأن الأمر لا يتعلق بنتائج استخدامها ولكن بالوقت المناسب لذلك. وتتسم الشركات الناجحة بالجاهزية لمواكبة كل هذه التغيرات التي تشهدها القطاعات المختلفة". وأضافت: "ويأتي تنظيمنا لهذه الندوة بهدف تبادل وجهات النظر والمعارف والأفكار وتزويد أعضائنا من الشركات بفرصٍ حقيقيةٍ للتطور والنمو".
ومن جانبه، قال لورنس جود، الرئيس التنفيذي لدى مرسيدس - بنز عُمان: "تتفرد مرسيدس - بنز بابتكاراتها التقنية فنحن نسعى دائماً إلى إرساء معايير جديدة في القطاع من خلال تزويد السوق بسيارات تجمع بين الفخامة والكفاءة والتصميم الأنيق والأداء المميز. ولقد سعدنا باستضافة أعضاء المركز التجاري العُماني الأمريكي حيث استعرضنا أمامهم نظرة علامة النجمة الثلاثية العريقة لمستقبل السيارات وجهودنا التي نبذلها لإطلاق تقنيات جديدة يستفيد منها الجميع".
وتأكيداً لريادتها لقطاع السيارات، يستند مستقبل التقنيات في مرسيدس - بنز على أربعة أركان أساسية وهي "متصل"، و"ذاتي"، و"مشترك"، و"كهربائي". وكونها السباقة دائماً في كل ما هو جديد وعصري، جاءت مرسيدس - بنز بالمستقبل حيث طرحت تشكيلة من الطرازات التي تُضم النجمة الجديدة كلياً من الفئة E وهي سيارة السيدان الأذكى على مستوى العالم. كما توفر الشركة باقات مثل مساعد القيادة، مع مزايا تتضمن القيادة شبه الذاتية والركن الذاتي في المواقف الحرجة والتي تأتي كتجهيز قياسي في جميع طرازاتها الجديدة.
هذا، وبات قطاع الطاقة المتجددة يحظى بقبول وتطور متنامي في السلطنة والتي احتفلت في بداية هذا العام بتدشين المحطة الأولى من نوعها لشحن السيارات الكهربائية وذلك ضمن جولة المركبات الكهربائية في منطقة الشرق الأوسط. وقد تم خلالها تسليط الضوء على السيارات الكهربائية كأحد أفضل الحلول المستدامة للسائقين والشركات.
جديرٌ بالذكر أن المركز التجاري العُماني الأمريكي يواصل دعم مجتمع الشركات في السلطنة من خلال استضافة عددٍ من الفعاليات التي تركز على التفاعل والتواصل والقيادة للأعضاء والضيوف على حدٍ سواء. ومن خلال تنظيم أكثر من 25 فعالية على مدار العام وتوفير برامج المزايا المختلفة، أصبح المركز المنصة المثالية لمد جسور التعاون بين الشركات وتبادل الآراء ووجهات النظر والمعارف والأفكار.