آخر الأخبار والفعاليات

تواصل شركة الزواوي للتجارة، الموزع العامّ المعتمد لمرسيدس-بنز في سلطنة عُمان، أداءها المميّز خلال الربع الأول من عام 2015

 G63

تواصل شركة الزواوي للتجارة، الموزع العامّ المعتمد لمرسيدس-بنز في سلطنة عُمان، أداءها المميّز خلال الربع الأول من عام 2015

مسقط – لأن السوق العُمانية لا ترضى إلا بالأفضل ولا شيء أقلّ من ذلك، سجّلت شركة الزواوي للتجارة ش.م.م.، الموزع العامّ المعتمد لمرسيدس-بنز في سلطنة عُمان، نموّاً إجمالياً في مبيعاتها بواقع 24% خلال الربع الأول من العام الجاري، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. بينما ارتفع معدل مبيعاتها من السيارات السوبر رياضية (AMG) بواقع 82%. هذا، وقد قاد النمو في مبيعات الشركة كل من فئات (S) و (E) و (ML).

وتعليقاً على ذلك، تحدّث كلايف هاموند، الرئيس التنفيذي لقسم السيارات لدى شركة الزواوي للتجارة، بقوله: "تدل هذه النتائج المذهلة على المكانة التي تحتلها مرسيدس- بنز في قلوب وعقول العُمانيين، فهم يعلمون تماماً بأننا لا نبيع السيارات فقط، وإنما نقدم نمط حياةٍ يتميز بشخصية متفردة لا يماثلها شيء". وأضاف بقوله: "تمثّل مرسيدس- بنز الرديف الحقيقي لقمة التميّز في الهندسة، والتصميم، والابتكار، والرفاهية المطلقة، والأمان. فأينما ذكرت هذه العلامة الألمانية العريقة تبادرت إلى ذهنك تلك القيم".

وتعدّ سيارات (AMG) المشهورة الأكبر والأكثر تنوعاً ضمن محفظة سيارات مرسيدس-بنز، حيث تضم فئات متنوعة تشمل سيارات الصالون، والكوبيه، وسيارات الـ (SUV)، وسيارات الرودستر الرياضية ذات المقعدين، بحيث تلبي تطلّعات كافة العملاء واحتياجاتهم المختلفة من السيارات.

هذا، وقد أعادت شركة الزواوي خلال العام الماضي هيكلة استراتيجيتها بحيث تتمحور جميع عملياتها وإجراءاتها حول إثراء تجربة العملاء وتقديم خدمات استثنائية ترضي كافة الأذواق. وفي هذا السياق، علق هاموند على أهداف الشركة طويلة الأمد بقوله: "يؤكد هذا النمو الاستثنائي في حجم المبيعات بأن منهجيتنا التي تتمحور حول عملائنا هي ما سيقودنا لتحقيق أهدافنا على المدى الطويل. فلا يتعلق الأمر فقط بطرح المنتجات التي يحتاجها العملاء وفي الوقت الذي يرغبون فيه، وإنّما بتقديم خدمة مميزة تتسم بالثبات والانسجام من الألف إلى الياء في كل مرة".

ويشار إلى أن الفئة (S) وحدها قد شهدت نمواً في المبيعات في أسواق السلطنة بنسبة 40% مما يؤكد على توجه السوق نحو سيارات ذات مكانة وفخامة وقوة كبيرة. هذا، وتتميز هذه الفئة من سيارات الصالون الفخمة عن غيرها من فئات مرسيدس بأحدث التقنيات ومستويات الأداء والكفاءة والفخامة التي منحتها شخصية متفردة وجعلت لها مكانة مرموقة في سوق مبيعات السيارات. 

كما شهدت السوق المحلية نمواً في مبيعات الفئة (ML) من سيارات الـ (SUV)، والتي حققت ارتفاعاً بنسبة 22% في الربع الأول من هذا العام. وتتميز هذه الفئة من السيارات بأداء قوي وكفاءة عالية على الطرق الممهدة والوعرة على حدّ سواء، مما يجعل منها أيقونة ضمن مجموعة سيارات مرسيدس. كما حققت الفئة (E)، والتي تمّ تصميمها خصيصاً لفئة الشباب، ارتفاعاً في مبيعاتها بواقع 5%، مع توقعات بازدياد هذه النسبة خلال العام القادم.

جديرٌ بالذكر أن شركة الزواوي للتجارة تهدف إلى زيادة مبيعاتها بحلول نهاية هذا العام من خلال إطلاق ستة موديلات جديدة من سيارات الركاب التي تستهدف قطاعات جديدة وتستقطب المزيد من العملاء الجدد. وبحلول عام 2020، تهدف الشركة إلى زيادة مبيعاتها من السيارات الجديدة بنسبة 50%، كما تطمح إلى تنمية وتطوير خدمات ما بعد البيع وزيادة ساعات الخدمة بنسبة 30%، إضافة إلى العمل على زيادة ولاء العملاء لعلامة مرسيدس- بنز بنسبة 8%.